تاريخ المؤسسة

وُلدت مؤسسة لنعانق الأحلام من رحم حلم طويل الأمد أُنشئت بحب وجهد كبير من قبل مؤسستها آليخاندرا إنكارناثيون رويث. وعلى الرغم من أنها كانت تكافح مرضًا خطيرًا، قررت أليخاندرا إنكارناثيون بدء هذا المشروع خلال السنوات الأخيرة من حياتها وضد عقارب الساعة من أجل نقل إرادتها إلى الفئات الضعيفة للغاية، والمراهنة على التداخل الثقافي والاندماج الاجتماعي وتسليط الضوء على أهمية العملية التعليمية.

تدفعنا الدورة الطبيعية للحياة أحيانًا إلى رفض بعض الأحلام، ولكن عكس ذلك، فهي تسمح لنا أيضًا باحتضان أحلام جديدة. في هذا الصدد، فإن إلتزام المؤسسة، بعيدًا عن التصرف كمرآة لمخاوفها، أصبح الانعكاس الصادق لإرادتها في بث الحياة في العمل. وبتفاني كل فرد منا في هذا المشروع، نجعل الحلم يدوم، بينما نساهم في تكوين وتحقيق حلم جديد.